الرئيسية > صفحة مصورات شبكة الإمام الآجري

صفحة مصورات شبكة الإمام الآجري

Share & like

مصورات عقدية مصورات منهجية مصورات فقهية مصورات طلب العلم مصورات التزكية مصورات متنوعة

مصورات تزكية النفس والزهد والرقائق

الوصية الصغرى - ابن تيمية

الوصية الصغرى

أسباب شراح الصدر - محمد أمان الجامي

أسباب شراح الصدر

شرح موجز للقصيدة الهائية - زيد بن محمد المدخلي

شرح موجز للقصيدة الهائية

التمني - عبد السلام بن برجس

التمني

مع المرضى - عطية سالم

مع المرضى

التحذير من الدنيا

التحذير من الدنيا

27 تعليق

  1. بارك الله فيكم و جعلها الرحمن في ميزان حسناتكم

  2. أبو عبد الله سليم بن شيوخ

    طوبى لكم و جزاكم الله كل الخير.

  3. جزاكم الله خيرا بهذه الكتب القيمة و جعلها الله تعالى في ميزان حسناتكم و دمتم ذخرا لديننا و اوطاننا

  4. أبووائل ناصر الجزائر

    اللهم كما جمعتنا في الدنيا على الخير والاسلام اجمعنا يوم القيامة في جنات النعيم ….

  5. أبو عبد الرحمان السلفي
    جزاكم الله خيرا

  6. أم سمية و عبد الله

    جزاكم الله خيرًا

  7. djakom allah khir

  8. أم يحيى

    جزاكم ربي خيراً وبارك ربي بكم

  9. أيوب زهرة

    الحمد لله، مازال هناك خير في أمتنا

  10. الحمد لله الذي جعل لهذه الامة رجال صدق يبينون لها دينها ويغربلون صحيحها من سقيمها فينقل خالصا صافيا رغم تكالب السفهاء والاعداء

  11. حفظ الله المملكة بلاد الحرمين من كيد الكائدين وحفظ الله أهل العلم وولاة الأمر فلولا الله ثم هم لعصفت بنا الفتن فالحمد لله رب العالمين إن ينصركم الله فلا غالب

  12. وفقكم الله لخدمة طلبة

  13. كتب قيمة ونا فعة جزاكم الله خيرا

  14. ابو زيد

    جزاكم الله خير الجزاء

  15. أبو عبد الله العماني

    جزاكم الله خيرا

  16. مساكين أهل الدّنيا خرجوا منها وماذاقوا أطيب مافيها قيل وماأطيب مافيها قيل معرفة اللّه ومحبّته والأنس به

  17. سعيد السليماني

    قال ابن تيمية – رحمه الله -:
    فَإِنْ قِيلَ: فَالْعَبْدُ فِي بَعْضِ الْأَحْيَانِ قَدْ لَا يَكُونُ عِنْدَهُ مَحَبَّةٌ تَبْعَثُهُ عَلَى طَلَبِ مَحْبُوبِهِ، فَأَيُّ شَيْءٍ يُحَرِّكُ الْقُلُوبَ؟ قُلْنَا: يُحَرِّكُهَا شَيْئَانِ: أَحَدُهُمَا: كَثْرَةُ الذِّكْرِ لِلْمَحْبُوبِ؛ لِأَنَّ كَثْرَةَ ذِكْرِهِ تُعَلِّقُ الْقُلُوبَ بِهِ وَلِهَذَا أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِالذِّكْرِ الْكَثِيرِ فَقَالَ تَعَالَى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا} الْآيَةَ.
    وَالثَّانِي: مُطَالَعَةُ آلَائِهِ وَنَعْمَائِهِ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى {فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} وَقَالَ تَعَالَى {وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ} . وَقَالَ تَعَالَى {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً} وَقَالَ تَعَالَى {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} فَإِذَا ذَكَرَ الْعَبْدُ مَا أَنْعَمَ اللَّهُ بِهِ عَلَيْهِ مِنْ تَسْخِيرِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهَا مِنْ الْأَشْجَارِ وَالْحَيَوَانِ وَمَا أَسْبَغَ عَلَيْهِ مِنْ النِّعَمِ الْبَاطِنَةِ مِنْ الْإِيمَانِ وَغَيْرِهِ فَلَا بُدَّ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عِنْدَهُ بَاعِثًا.
    ((مجموع الفتاوى)) (1/ 96).

    منقول

  18. ابو انس الشاوي

    نفع الله بكم

  19. جزاكم الله خيرا على هده المطبوعات القيمة وجعلها في ميزان حسناتكم ولدي طلب على البريد ممكن

  20. عبد القادر

    جزاكم الله كل خير وبارك فيكم

  21. جزاكم الله خيرا

  22. جزاكم الله خير الجزاء

  23. أحسنالله إليكم و أعانكم وجزاكمعنأهلالسنة خير الجزاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى